Sunday, February 04, 2007

المسجد الاقصى



هكذا جاء الخبر : يوجد حفريات تحت المسجد الاقصى

هكذا سمعت اصوات اطفال فلسطين : استنجاد لوقف القتال بين فتح و حماس و الاهتمام بهذا الامر

هكذا قالت امى : اذا استمروا فى الحفريات ممكن المسجد يقع

هكذا اجابت جدتى : ربنا اكبر من اى شىء

و هكذا حدثتنى نفسى: ان للبيت رب يحميه

و هكذا رأيت المشهد




تذكرت عند رؤيتى هذه المشاهد قصة نور الدين محمود زنكى عندما رأى النبي صلى الله عليه و سلم في منامه وهو يشير إلى رجلين أشقرين و يقول له انقذنى من هين الرجلين ، فتوجه نور الدين الى المدينة ، و أمر بجمع الناس للصدقة و كان الغرض هو جمع الناس لرؤية هذين الرجلين و لكنه لم يجدهم , فسأل ان كان هناك اشخاص اخرى فى المدينة ، فقالوا ان هناك رجلين مغاربة وهما صالحان ،فأمر ان يراهما , فوجدهم نفس الرجلين , فسألهما عن سبب مجيئهم , فقالوا :حجاج من المغرب فذهب الى مكان اقامتهم ووجد أموال وكتباً في الرقائق ، و عندما رفع الحصير وجد نفقا موصلا إلى الحجرة الشريفة , حينئذ انقذ قبر الحبيب صلى الله عليه وسلم , فهل سنجد نور الدين محمود مرة اخرى لانقاذ المسجد الاقصى ممن ينبشون فيه ام .............حسبنا الله و نعم الوكيل

8 comments:

أحمد المصري said...

نحن بصراحة لسنا بحاجة إلى نور الدين
نحن بحاجة إلى صلاح الدين ..ولن يظهر صلاح
الدين إلا إذاصبحنا جميعا صلاح الدين 00
ساعتها يبرز القائد ..عندئذ يمكن أن نتحدث عن التحرير 0
مع تحياتي00
والسلام عليكم0

Ehab said...

nour eldin , sala7 el din also between us
but they only need pepole belive in them
and ready to die for the case
but as long as we are busy in different things , nour and sala7 will never shown up ever

frozen love said...

بقد مات من مات...وسطر من سطر كلماته في كتاب التاريخ..اليوم نسال انفسنا

من منا سيتسلم تلك الراية؟!!!


تحياتي..مدونة رائعة

yamen said...

كل واحد فينا جواه صلاح الدين انما عمره ما هيطلع الا لما نؤمن بانفسنا زي ماكان صلاح الدين ونور الدين مؤمنين بانفسهم

و الحقيقة اعدائنا لحد دلوقتي قدروا يكسبوا المعركة دي

معركة هدم الذات

حسبنا الله ونعم الوكيل

micheal mohsen said...

أخي محمود
أسمحلي بالتعقيب بالرغم من أني لست مسلما و لكني اري ان جوهر هذة المشكلة يكمن في حالة التفرق و التشرذم التي يعانيها العرب تحت نير حكوماتهم..يعني مثلا دعني أتسائل و اضع مئة علامة استفهام عند تنازع فتح و حماس و تطاحنهم في هذا الوقت الذي يحاول فية الصهاينة هدم المسجد الاقصي؟؟؟؟؟؟
تحياتي لك

No Fear said...

يارب

Egyption Girl said...

نحن لا نحتاج صلاح الدين أو نور الدين و لكن نحتاج الاراده و العزم و لم شمل العرب. فعلى الرغم من اعتداءات اسرائيل على الفلسطينيين الا اننا نجد الفرقه و التناحر بين فتح و حماس و الذين من المفترض أنهم يدافعون عن الحق الفلسطيني الضائع , حيث قام كل من الطرفين بقتل العديد من الأناس الأبرياء و أيضا أثناء الصلاه . و ما لا يخطر على أذهان اي من الجماعتين أن اسرائيل أو بمعني أصح (الموساد)هم الذين قاموا بالايقاع بين الحركتين لأن ذلك يمثل فرصه كبيره للاسرائيليين

استغلت اسرائيل ذلك الموقف المتناحر بين الجماعتين و قامت بأعمال العنف : من قتل و أسر و حصار الآلاف من المصلين داخل ساحة المسجد الأقصى , و قامت أيضا بأعمال التخريب و الحفر أسفل المسجد الأقصى . و ذلك لأنهم مطمئنيين تماما أن هاتين الحركتين مشغولين بقتل و محاربة بعضهم بعضا و لن يجدوا أحد يتصدى لهم ولأعمال العنف مع الفلسطينيين و أعمال التخريب في الأقصى الحبيب و بالطبع بقية الفصائل مشغوله بالعمل على تهدئة النفوس

للأسف الشديد تمت اتفاقية الصلح بين فتح و حماس في مكه بعد الأوان بأوان أو بمعنى أصح على رأي الأستاذ العبقري (محمد صبحي)
في ال It is too late

و خوفا من الاستيلاء على المسجد الأقصى و هدمه يتبقى لنا أن ندعي و أن نتضرع الى الله عز و جل رب هذا البيت و رب كل شيء بهذا الدعاء المبارك
اللهم أكفينهم بما شئت و كيف شئت انك على ما تشاء قدير

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

Moslma-N said...

د/احمد
اولا اهلا بعودتك
ثانيا نور الدين لا يقل عن صلاح الدين فان كان صلاح الدين جاء النصر على يديه بمشيئة الله فنور الدين ممن اعدوا و خططوا و عملوا على توحيد الامة كى يأتى هذا النصر , و لقصة تحرير القدس على يد صلاح الدين قصة طويلة بدأت قبله بزمن

ايهاب
عندك حق اننا اصبحنا مشغولين فى اشياء اخرى و لكن فعلا فى ناس بتعمل لهذه الامة و بمنتهى الصدق و لكن الامر يحتاج الى توحيد جهود و اصلاح داخلى لانفسنا يترتب عليه اصلاح خارجى و مع ذلك كله استعانة بالله . الامر ليس هين و لكن ليس مستحيل

frozen love
من سيستلم الراية؟ المفترض ان نكون نحن من سيستلم الراية و لكننا مازلنا مشغولين ببعض الاشياء عن الراية

yamen
كلامك صح جدا , و هى دى المصيبة , ان كل واحد جواه صلاح الدين و قادر ان يفعل اشياء كثير و لكن اين صلاح الدين منا؟, الاعداء كسبوا معركة هدم الذات و التى تنبع من زعزعة العقيدة بس برده لسه فى امل اننا نصلح من انفسنا و نعيد ما تهدم بالاستعانة بالله

micheal mohsen
اهلا بك
عندك حق ان المشكلة فى حكومتنا بس هنفضل لحد امتى نقول المشكلة فى حكومتنا و احنا ساكتين و بنبرر الخطأ على الحكومة , فان كانت الحكومة جزء من الخطأ فالساكتين باقى الخطأ
اما موضوع فتح و حماس فممكن يندرج تحت ناس مش عايزة حكومة صح , و ناس محدودة و معروفة و الحق واضح للجميع و لا داعى للدخول فى تفاصيل
عالعموم ندعوا الله ان يتوحدوا و يتفقوا

no fear
يارب , نحن نحتاج فعلا ان نقول يا رب و لكن كما يريد الله ان نقولها

الفتاة المصرية
اتفاقية الصلح لم يفت اوانها باذن الله , عالعموم البوست دا ليس دعوة لليأس و ليس دعوة لمجرد نقد فتح و حماس و ليس دعوة لنقد انفسنا و لكن دعوة للتغيير , اننا نفكر فى انفسنا و ما نحتاج اليه , كلام جميل قوى اننا نقول اننا محتاجين ارادة و عزيمة و لكن لا يكفى القول وحد , و ان كنا نحتاج لشىء فنحن نحتاج للرجوع الى عقيدتنا

كويس اننا ندعى بس ندعى و نعمل و لا نتواكل بل نتوكل على الله