Wednesday, November 21, 2007

برد قارس


ايام الشتاء
تذكرنى ببرد قارس
بالرغم من دفء المكان
الا انه بارد
بارد
شعور لا يكتب بل يحس
برد ليس كبرد الشتاء
ليس له وقت
و لا يحدده موسم
الا انه يأتى قبله خريف مختلف
خريف يجفف اوراق المحبة
و يسقط كل ذكرى جميلة
فيصبح جسد بلا احساس
كشجرة بلا اوراق
لا ينفعها الا النحيب و التألم على حالها
فلم تسقط مع الاوراق و لم تنقطع الفروع و الاغصان
و كأنها أمة يتيمة
أو خنساء صابرة
منغمسة فى ذكرى آليمة
يأتى بعدها الشتاء
و يشعرها ببرد قارس
برد لا تتكلم به
شكلها يسطر حالها
و لكن
و لكن
من يشعر ببردها
فالجميع يمر عليها
و هى صامدة
صامدة
تأمل أن يأتى الربيع
و ينصلح حالها
و لكن حينها لن تنسى برد الشتاء
برد المشاعر
و الاحساس
برد جعلها كصورة فى لوحة فاخرة
تجملها الوان زيتية
برد جعل الاخرين تماثيل جيرية
بأنفاس بلا أرواح
ينظرون اليها و يصدقون اوهام
فما الذى يحدث؟
اتحولت هى لصورة
أم تحول الاخرين لاسوار
حالت بينهم و بين الاحساس
فكان ما فى الشجرة
ليس برد الشتاء
و لا رياح الخريف
انما برد
البرية
مزخرف بالأوراق المتناثرة

6 comments:

aMt said...

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

اكتر من رائع......جزاكي الله خيرا

تكلم عما بداخلنا....ترجمه و حكي و رسم تفاصيله...احسسنا بنيراننا التي نتغافل عنها رغم احتراقنا فيها....اه على حال امتي.....ما يؤلم حقا انشغال الناس عنها و انغماسهم في ضياعها اكثر بل قد يكونون ناسون لانفسهم ايضا

لكن كفينا الله به و معه ...كفينا فضله و الوقوف في صفه......ادعو الله ان نكون على قدر المسئولية....و ان نعي ان الله اختارنا بان ايقظنا....فعلينا ان نكون عند حسن ظن ربنا بنا
بارك الله فيكي و فينا اجمعين....و جعل بعد النار رماد....و بعده عزة و نصر للاسلام ان شاء الله

السلام عليكم ور حمة الله و بركاته

طارق قاسم said...

حلاوتك يا هندسة
انا زهقت من قولة كالعادة لتاكيد انك مبدع
لكن كالعادة
تعبير موجز حقيقي جياش صادق
ابشع انواع البرد يا هندسة هو البرد المنبعث من دخائلنا
بل هو البرد الاصلي
وما البرد الطقسي الا لون ما من الوان الوجود يسهل طمسه بحشد دفء ميكانيكي
لكن برد البرية
برد الروح
برد الشعور
برد السلبية
كفر بالانسانية
وهدم لاخص خصوصياتنا كبشر وكمسلمين
يا هندسة انت تؤكد لي دوما انه ما زال هناك من مازال قادرا على استحضار التعريفات الاصلية للاشياء
ليكتب بدم ساخن
متحرر من لزوجة وافتعال الكثير من اخواننا المدونين
انت مازلت تعرف اسمنا الاصلي
ومازلت قادرا على تبين ملامحنا الدفينة مهما لطخناها
حفظك الله مرآة لاخوانك المؤمنين
يعيد اليهم بطاقات هويتهم التي سلموها اختياريا لمخافر الخصيان
والدركيون القتلة
بوركت
===
محبتي التي ما زالت معي
ادسها في اعطاف روحي لامثالك
قاسم

أميرة محمد محمد محمد said...

رائع يا أخي نقلت لنا احساسك بشكل مبدع
ربنا يكرمك

محمود said...

السلام عليكم
اخواني الاعزاء شرفتني زيارتكم و لكن كاتبة البوست هي اختي العزيزة مسلمة
و بالفعل ما شاء الله كان اكثر من رائع

SALSABIL said...

I THINK MY DEAR SISTER THAT U LIVE IN A DREAM BUT NOT ON REALITY,U MIX THE FACT WITH IMIGINATION IN FORM OF ILLUSION.I HOPE U AWAKE AND SEE THE TRUTH AROUND U IN A REAL FORM WITHOUT INCREASE OR DECREASE IN YOUR EMOTIONS.

Moslma-N said...

امة
جزاكى الله خيرا و تقبل منك الدعاء
طارق
فعلا البشمهندس محمود مبدع , ربنا يوفقه و يزيدنا من ابدعاته
اميرة
تقبل الله منك الدعاء
حقا هذه الدعوة جميلة
ربنا يكرمه و يكرمنا جميعا كرما يليق بجلاله
محمود
هذا بعض ما عندكم
سلسبيل
اختى العزيزة
ربما يكون عندك حق
و لكن الا ترين ان اى انسان يمر بفترة شتاء و خريف و ربيع
الا ترين ان الامة تمر اليوم ببرد قارس
اما عن الخيال
فالخيال جزء من الواقع و الحقيقة
فلولا الواقع ما كان الخيال
اتعتقدين ان الخيال ممكن ان يستوعب ان هناك وردة رائحتها حمرة
لا اعتقد ذلك
اذن الخيال جزء من الحقيقة
تحياتى لكى و لا تقطعين الوصال