Thursday, January 11, 2007

الصومال

تكملة الى الاحداث المؤسفة و صمت العالم العربى و خاصة قادته نحب اضافة هذا الخبر

هل الصومال ستكون عراق اخرى ؟!, و خاصة بعد خبر اليوم و هو شن ثلاث غارات امريكية و يقال اربعة فى جنوبى الصومال بحجة التخلص من الارهاب و الى من ينتمون الى القاعدة . هذا غير زحف القوات الاثيوبية اليها من ايام . فهل ما يحث الان فى الصومال هو بداية اللعبة لتقسيمها و تفتيتها ام ستكون النهاية التى بدأت من زمان؟

3 comments:

islam said...

السلام عليكم

الحقيقة أننى عازف عن متابعة الأخبار إلا قليلا حيث أراها مكررة, ولكن ألا وقد زففتى الخبر, لا أدرى ... أرى أن الأمريكان فى مأزق حقيقى فى العراق, رغم صمودهم الزائف, لذا لا أكاد أستوعب سعيهم إلى عراق أخرى ..؟

أما العرب, فقد مللت ويئست من الحديث عنهم .., والإستماع كذلك ؟
فهو كلام معاد .. لايولد إلا المرارة والألم .., بلا طائل
ولكن ..؟
لابد من تغيير قادم وتأثير أيضا, ليست كلمات فقط, ولا أمال, وإنما
رغبة حقيقية فى التشبع بالأمل والرغبة فى التغيير لتولد عملا وسعيا إلى ذلك

تحياتى وأهلا بعودتك للتدوين
السلام عليكم

Anonymous said...

هم عايزين إيه ...كش كفاية ملغومين فى عراق وغيرها
؟؟

هى الصومال بس ...بكره يجى الدور على غيرها ....بس لازم يجى حد يوقفهم عند حدودهم ......

ربنا يستر ...ويحفظ

moslma said...

اسلام
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
استوعب اى حاجة فى زمننا هذا , لان مش شرط انهم يدخلوا بقواتهم هما , بس هيكونوا برده وراء تفتيتها و اكبر دليل على ذلك زحف القوات الاثيوبية اليها
هما صحيح فى مأزق حقيقى و عشان كده الاستاذ بوش بحث مع وزير دفاعة الجديد روبرت جيتس و الاستاذة كوندليزا زيادة عدد القوات الامريكية فى العراق بدل انسحابها , و يقال ان عددهم بين 15 الى 30 الف جندى اضافى . يعنى ما شاء الله هما فى مازق و احنا فى اتنين

نوران
هما عايزين يسيطروا على العالم و يقسموه لحسابهم عشان نعرف نقول عاشت ماما امريكا بجد
عالعموم على رايك بكره الدور يجى على كل الساكتين , بالرغم اننى لا انفى بهذا الكلام ان فعلا فى ناس مهتمة بقضايا هذه الامة و تعمل لها و يقينى هذا بيزيد لما بشوف فسلطين و الاعمال الاستشهادية الى فيها و ازاى ان فعلا ناس بضحى بارواحها من اجل الله عز وجل اولا ثم الاسلام و الامة
فاللهم ارفع مقتك و غضبك عنابرحمتك و بهؤلاء المخلصين و استخدمنا و لا تستبدلنا