Saturday, January 20, 2007

عام جديد



ودعتنا و نحن نعلم ميعاد رحيلك, ودعتنا بقلب كنت انت دقاته , ودموع انت الفلك فيها تجرى لا تبالى . فيا دقات قلبى و انفاسى سامحنى على تفريطى و غفلتى ولا تعاتبنى و انت ترحل فالقلب به العديد و العديد و لا يحتمل المزيد و لكن تذكر لى لحظات صدق كنت فيها اعيش بكل ما استطيع . لا تعاتبنى فالقد سئمت العتاب و لكن اجعلنى ارى بصيص امل اكمل به ما سيأتى بعد الفراق , فالعل هذا البصيص شمس لم تشرق علينا بعد و لم تحن وقتها , و لكنها تبعث بشعاع يوقظ النائم و يداعب الاطفال و يستنير به العاقل و يسير فى ضوئه اليائس . و ها هو الشعاع اراه منذ وقفة القضاة و فوز حماس و ثبات الطلاب و نصر حزب الله و ظهور العلماء و المصلحين فى كل مكان, و لكن سرعان ما تأتى سحابة تحجب هذا الشعاع بفساد الحكام و ظلمة النظام و ظغيان الانسان , فأرى فى هذه السحابة عداد موتى من فلسطين و العراق و الصومال و ارى سلاسل و قيود على يد الاحرار فى السجون و المعتقلات و ارى بحر الدماء فيه احبابى من حوادث الاهمال كالعبارة و القطار او اسلحة البلطجية فى الانتخابات , و لكن هذه السحابة بالرغم انها كبيرة الا انها سرعان ما ستزول و لكنها تأخذ وقتها فى المرور و تظهر من حين الى حين لانها فقط تدور و لم تجد بعد السحابة الاخرى التى ستصدمها و تحولها الى امطار جارية عذبة يظهر بعدها الشروق بفعل كن من الوهاب فلا يحجبه بعد السحاب

2 comments:

Anonymous said...

كل سنة و انتي طيبة يا مسلمة و أتمني تكوني بتذاكري كويس

moslma said...

علياء
و انتى طيبة يا حبيبتى و جزاكى الله كل خير على السؤال