Monday, November 06, 2006

هل نسيناكى يا قدس


نظرا لانى كنت مشغولة الفترة الماضيه و لم اكن اتابع الاخبار جيدا , فعرفت هذا الخبر امس من احد الايميلات و اردت ان انشره كى اذكر نفسى و اياكم بالقدس, فنحن لم ننساها و لكننا قد نكون غفلنا عنها بمساعدتنا , فلا يكفى الوجدان وحده , بل فلسطين تحتاج منا ما هو اكثر من ذلك

[ 04/11/2006 - 06:31 م ]
شلال دمّ لا ينقطع: 53 شهيداً في مجازر الاحتلال خلال أربعة أيام
[ 04/11/2006 - 10:36 م ]
مجازر الاحتلال لا تجد من يدينها في العالم



حسبنا الله و نعم الوكيل

بثّت وسائل الإعلام الصهيونية صباح اليوم السبت (4/11)، نبأً مفاده أنّ ضباطاً من الجيش الأمريكي يقومون بالإشراف على العمليات الحربية لجيش الاحتلال الصهيوني التي ينفذها في قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي.

ويأتي نشر هذه المعلومات، والمنقولة عن مصادر سياسية صهيونية، في الوقت الذي أيدت فيه الولايات المتحدة الأمريكية العدوان والمجازر الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بشكل كامل، بل وحمّلت الفلسطينيين المسؤولية.

ونقل الإعلام العبري عن هذه المصادر، التي وُصفت بأنها "رفيعة المستوى"، قولها: "إن عمل هؤلاء الضباط هو وضع الخطط الإستراتيجية والميدانية لقيادات الجيش (الصهيوني) وكيفية تنفيذها في القطاع، شريطة عدم وقوع أضرار مادية أو بشرية في صفوف جيش الاحتلال"، وهو على عكس ما يجري على الأرض الفلسطينية، حيث ارتقى أكثر من خمسة وأربعين شهيداً، أكثر من نصفهم من المدنيين والأطفال والنساء والكبار في السن، بنيران الاحتلال.

وذكرت المصادر أنّ قيادات في جيش الاحتلال الصهيوني اجتمعت مؤخراً مع قيادات من الجيش الأمريكي في واشنطن، حيث طالبت الصهاينة بإرسال بعض الضباط الأمريكيين، للإشراف ووضع الخطط للجيش الصهيوني خلال تنفيذه للعمليات العسكرية الواسعة في قطاع غزة، في دليل على تنسيق مسبق للعملية الحربية الصهيونية الموسعة في القطاع.

وعللت المصادر ذاتها وجود ضباط أمريكيين يساعدون جيش الاحتلال؛ إلى إخفاق القيادات الصهيونية في حربها الأخيرة مع "حزب الله" في الجنوب اللبناني، وتكبدها خسائر بشرية ومادية كبيرة

بيت حانون - المركز الفلسطيني للإعلام
ارتقى أكثر من ثلاثة وخمسين فلسطينياً شهداء، خلال أربعة أيام من الحرب الدامية التي تشنها قوات الاحتلال الصهيوني ضد المواطنين الفلسطينيين العزّل في شمال قطاع غزة، على وجه الخصوص، وباقي الأراضي الفلسطيني بشكل عام، ما رفع عدد الجرحى أيضاً إلى أكثر من 220 جريحاً.

فقد استشهد ثلاثة عشر فلسطينياً منذ ساعات فجر اليوم السبت (4/11) وحتى الساعة العاشرة ليلاً، كان آخرهم الطفلة إسراء طلال ناصر (14 عاماً)، والتي استشهدت برصاص قناصة الاحتلال في بيت حانون، وذلك بعد وقت قليل من استشهاد شاب في بلدة بيت حانون، لم تعرف هويته بعد، وذلك خلال العدوان المتواصل على البلدة.

وبحسب عدة مصادر فلسطينية؛ فإن الشهداء هم: عمار عمر (22 عاماً)، مروان أبو هربيد (46 عاماً)، إبراهيم البسيوني (19 عاماً)، أحمد المدهون (25 عاماً)، أحمد الناجي (17 عاماً)، محمد بعلوشة (17 عاماً)، رائد صيام (28 عاماً).

كما نعت كتائب "الشهيد عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، أربعة من مجاهديها، هم: لؤي البورنو (32 عاماً)، عيسى الناعوق (26 عاماً)، وشقيقه محمد الناعوق (24 عاماً)، وصهيب عدوان.

وكان استشهد خلال الأيام الثلاثة الماضية أكثر من أربعين فلسطينياً، وذلك في عمليات قصف جوي ومدفعي، إضافة إلى استخدام سلاح جديد في الحرب ضد الفلسطينيين، يتمثل بصواريخ من نوع "أرض أرض".

وبشأن حصيلة الجرحى، فقد ارتفعت هي الأخرى، لتصل إلى أكثر من 220 جريحاً، من بينهم 24 إصاباتهم خطيرة، وأربعة عشر منهم يرقدون في غرف العناية المركزة في وضع صعب.

وكان من بين الجرحى 50 طفلاً و63 سيدة، كما أن ثمانية من الجرحى فقدوا طرف أو أكثر من أطرافهم نتيجة انفجار صواريخ الاحتلال، كما تشير مصادر وزارة الصحة إلى أن 150 جريحاً أصيبوا بشظايا الصواريخ الإسرائيلي، فيما أصيب الباقون برصاص الاحتلال


حسبنا الله و نعم الوكيل

فهل سنكون نماذج سلبية مثل هذه الكاركتيرات التى نراها و نضحك عليها او بمعنى اخر نضحك على انفسنا




بيت

الحل:

الدعاء و التضرع الى الله لهم و لباقى اخواننا فى انحاء الارض
التبرعات
المقاطعة سلاحنا
شيكولاته كابرى لن تزيد من عمرنا شيئا و زجاجة بيبسى و كوكولا لن لن تفيدنا بشىء بل تضرنا بما بها من اضرار صحيه اصلا
فلن تفيد هذه الاشياء الا بتقديم رصاصة للعدو يضرب بها اخ او اب او ام لنا فى فلسطين

8 comments:

الجحيم هو الحقيقه said...

السلا م عليكم
والله يا مسلمه انا معا كى انا مش عا رف اقولك انا حا لتى شكلها اه من اللى بيحصل فى بيت حا نون انا مخنوق خنقه الله اللى يعلم اه اللى جوايه
تحيا تى

القادم من الريف said...

السلا م عليكم
نفس الكلام السا بق لانى نفس الشخص بس الكلام ده توب سكرت
انا بحترمك جدا انت واخويه وحبيىمحمود ربنا يقويكم وينفع بكم
تحيا تى

Noran said...

أنتى قلبتى علينا المواجع فعلا ..ناس كتير نسيت فلسطين و الأقصى وسط مشاغل الدنيا
أنا مش عارفة لحد أمتى هيفضل معندناش غير أضعف الإيمان و اننا ندعى بس

..طبعا ندعى بس لازم نعمل حاجة أقوى و أكثر إيمان
بخصوص المقاطعة ..أحنا دلوقتى ممكن نستغرب لو قابلنا حد لسه مقاطع ..أصل الناس نسيت تأثير المقاطعة

the emperor said...

خلاص مفيش حاجة اسمها عروبة الكل بيدور علي مصلحتة بس والباقي ينحرق
====================
الامبراطورية المفقودة
عالم مختلف
http://www.lost-empire.blogspot.com/

moslma said...

القادم من الريف
السكرت فى بير , ربنا يكرمك و يعزك فى الدنيا و الاخرة
noran
طبعا اننا ندعى بس دا يبقى اسمه تواكل , لكن هذا لا يعنى ايضا عدم الدعاء , ما اعنيه هو الدعاء و العمل , و بعدين نفرض يعنى واحد فقير ميقدرش انه يتبرع , و كده كده لا يشترى المنتجات الامريكيه و اليهوديه لانه اصلا معهوش فلوس يشترى بيها و لكنه عايز يقدم شىء , فعلى ما اعتقد ان دعوته فى جوف الليل تساوى سهم من السهام التى تنطلق فى العدو بأمر الله
اما بالنسبه للمقاطعة , فانا اعتقد ان الذى وقف المقاطعة باع القضية , احنا ممكن نتغافل عن فلسطين باننا لا نسمع اخبارها لفترة قصيرة من الوقت بسبب مشاغل الحياة , اما اننا نبيع القضية, فهذا صعب للغاية
the emperor
مرحبا بك فى مدونتنا ,بس عالفكرة لسه فى عروبة و لسه فى ناس تحمل و تكرث حياتها كلها لاجل ذلك

محمود said...

القادم من الريف
احبك في الذي احببتني فيه ...و زادنا الله حبا فيه

Egyption Girl said...

لقد الهتنى امور الحياه و مشاغلها عما يحدث الآن في الأراضي المقدسه المحتله و ذلك يرجع الى سبب هام و خطير في آن واحد ألا و هو الأوضاع و الظروف القاسيه التي أوجدتها الحكومه الحاليه حيث شغلت البيوت و الأوساط العلميه و الأدبيه و الفنيه و الثقافيه بغلاء الأسعار و فساد التعليم على اختلاف مراحله و مستوياته و التغيرات المصطنعه في العمله المصريه المهم : ما يحدث الآن في العراق و فلسطين الشقيقه و لبنان الحبيب ما هو الا تحقيق لرغبة اسرائيل في مقولة "تحيا اسرائيل من النيل للفرات "و التي كان يفرضها الجنود الاسرائيليين على المعتقلين المصريين لترديدها غصبا لكنهم كانوا يرددون "تحيا مصر... تحيا مصر " ويساعدهم في تلك المهمه الأم الحنون ماما أمريكا و قد لمست ذلك فيما حدث و قيل أثناء انعقاد مجلس الأمن لمناقشة ما كان يحدث آنذاك من ضرب في لبنان الحبيب حيث ظهرت الحسناء الفاتنه كوندليزا رايز وقالت ما معناه أن ما حدث في لبنان كان في صالح الشعب اللبناني و أن ذلك من اجل رفض "حزب الله"نزع السلاح مدعين أنه بذلك يصبح الشعب اللبناني في أمان و سلام . يا حضرات كيف يكون الشعب الأعزل من السلاح في أمان و أقرب مثال لذلك ما يحدث لشعب فلسطين الأعزل الآن لأنه

أعزل .المهم نرجع للب الموضوع :اسرائيل كل يوم تموت بالعشرات بل بالمئات لأن ما يذيعونه من أرقام و أعداد للموتى و الجرحى ليس حقيقيا غير أنها عمدت الى افشاء الفتنه بين حركتي فتح و حماس و ذلك لكي تظهر اسائيل الشعب الفلسطيني و كأنه مثل السمك بياكل و يقطع في بعضه و هذه الحقيقه لا يعلمها الكثيرون في العالم أجمع و ذلك بغرض لفت نظر الرأي العام العالمي عما يفعلونه من قتل و تشريد الشيوخ و الأطفال الرضع و النساء و تركهم في العراء يأكل منهم الزمان و يشرب .ان القناصه الاسرائيليين لا يقدرون على مواجهة المسلحين لذا قاموا باعتراض مظاهره نسائيه سلميه قام بها النساء لمجرد التعبير عما يجتاح نفوسهم من غضب عارم لما يحدث لهم من قتل و تشريد وقاموا باطلاق الرصاص على الفلسطينيات العزل مما أدى الى استشهاد بعضهن و من هذا المنطلق يجدر بي تذكر ما حدث للجيش الاسرائيلي أثناء مواجهته لجيش "حزب الله"حيث استطاع القائد الهمام حسن نصر الله الحاقهم الهزيمه النكراء بل أيضا اجبارهم على الانسحاب من الأراضي اللبنانيه .أكتب هذه الكلمات و قلبي مملوء بالحزن و الأسى و شفتاي لايستطيعان النطق و لو بكلمه واحده و فمي مملوء بالمراره و عيناي مغرغره بالدموع و جسدي مشلول لا يقدر على الحراك من هول ما يحدث في فلسطين و العراق و لبنان و البقيه تأتي من سائر البلاد العربيه الى أن يتحقق الحلم الصهيوني "اسرائيل من النيل للفرات " و الذي أوشك تحققه و القاده العرب ليس لهم الا أن يعبروا عن حزنهم قائلين تلك العباره الشهيره " نشجب ونساند و نؤيد " . و لقد صدق من قال " كلام العرب كله طرب " و سمعنا أحلى سلام مربع لماما أمريكا و بنتها اسرائيل . أرجو ممن يقرأ تلك الكلمات أن يسامحني على تشوش الأفكار و عدم ترتيبها و اختلاط اللغه بين الفصحى و العاميه و ذلك راجع الى تعدد الدول العربيه المغتصبه

moslma said...

السلام عليكم
Egyption Girl
جزاكى الله كل خير يا عزيزتى على تعليقك هذا , فانا اعلم ان هذا الكلام يخرج من قلب صادق غيور على ما يحدث , و احترم وجهة نظرك , اما عن" البقيه تأتي من سائر البلاد العربيه الى أن يتحقق الحلم الصهيوني "اسرائيل من النيل للفرات " و الذي أوشك تحققه و القاده العرب ليس لهم الا أن يعبروا عن حزنهم قائلين تلك العباره الشهيره " نشجب ونساند و نؤيد "
يا اختى العزيزة هذا لن يحدث ان شاء الله
اما عن القادة فهؤلاء لا يصح ان نقول عنهم قادة , فالقادة هو انتى و امثالك من الشباب , فشباب اليوم هم قادة الغد اذا فعلا استغلوا شبابهم هذا فى ان يكونوا ايجابين يغيروا من هذا الواقع الفاسد, و ينشروا القضية و يزيدوا من وعى من حولهم , فعندئذ سيكونوا قادة حقيقين قادوا من حولهم لتغير انفسهم ثم تغير الواقع بعد ذلك من حولهم
اما بقى عن " " كلام العرب كله طرب ", فعلى راى الدكتور اشرف"كل حاجه عند العرب صابون"
تحياتى لكى يا عزيزتى الى ان نتقابل باذن الله