Tuesday, November 28, 2006

صور بطريقة اخرى


عجبتنى هذه الطريقة فى عرض الصور التى اريدها و لعلها تكون مفيدة فى كثير من الاحيان و خاصة انها غير تقليدية و لن تأخذ مساحة كبيرة كالطريقة المعروفة لتنزيل الصور على البلوج , طبعا فى اكثر من طريقة لعرض الصور فى هذا البرنامج و لكننى اخترت هذا النموذج , يمكنكم ايضا ان تفعلوا مثله بالاشكال المتاحة لديكم , يا رب اكون قدمت شىء مفيد لكم , صحيح الصور المعروضة ايه رايكم فيها؟!, يارب تكون عجبتكم

5 comments:

islam said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا على هذه الطريقة الممتعة فى عرض الصور...وكذلك على الصور الجميلة التى عرضتيها
السلام عليكم

FrEe.PhArAoH said...

العنوان يكون مناسب لو كان اسمه صور بطريقه امتع

جزاكى الله خيرا

الصور روعة

تحياتى

ALiaa said...

السلام عليكم....
شكرا يامسلمة لاهتمامك بافادتنا ... أنا جربته و عجبني


www.salkher.blogspot.com

moslma said...

islam
جزانا و اياك
و عليكم السلام و رحمة الله
FrEe.PhArAoH
جزانا و اياك
aliaa
المدونة نورت
لا شكر على واجب
الحمد لله ان مشكلة التعليق فى المدونات اتحلت من عندك ,ربنا يفك كل مشاكلك يا رب

abdallahalmasry said...

بسم الله الرحمن الرحيم

أخاطبكم بصفتكم أحد أنشط بؤر التفاعل فى هذا الوطن , وأعلم أنكم توقنون كما أوقن ويوقن كل شريف مخلص فى هذا البلد أننا نعيش لحظة فارقة بين تاريخ وتاريخ , وأن ما هو آت أيا ما كان إنما يمثل نتيجة تفاعلنا مع هذه اللحظة الفارقة فى تاريخ مصر , وفى كل الأحوال تنحصر تلك النتيجة فى احتمالين اثنين فإما النجاح وإما الفشل , فان كان النجاح فقد انتقلنا إلى زمن لم نكن نحلم ببلوغه وذلك لتواضع أحلامنا دائما إذا ما قورنت بما لهذا البلد من قوة , وان كان الفشل فقد انتقلنا إلى زمن سنتحسر فيه على أيامنا هذه وذلك لتواضع إدراكنا بأبعاد ومخاطر الكارثة التى يحياها هذا البلد .
كذلك فلا يمكننا تجنب المخاطرة وتفويت هذه اللحظة الفارقة لأن عواقب استمرار الحال على ما هو عليه أخطر وأفدح من عواقب المحاولة والفشل .
وكونى جزءا من هذا الجسد المواجه بحتمية التحرك والمحاصر بهذه المخاطر والتهديدات فقد استعنت بالله وقمت بعمل بحث بعنوان ( ثورة الإخلاص وطريق الخلاص ) وهو بحث عن طريق نهضة مصر والعرب وصيغة العقد الاجتماعي المرتقب , اعتمدت فيه على حسابات العقل والمنطق المجردة من الهوى والمصالح الشخصية لضمان الوصول إلى النتيجة الصحيحة التى لا يمكن لعاقل ردها .
وعلى ذلك فهذا البحث وفى أفضل الأحوال قادر بفضل الله وحده على توحيد الصف المصري خلف فكرة قائدة واحدة تنجو به من هلاك محقق وتنهض به إلى ما يستحق , وفى أسوأ الأحوال فهو قادر على ترشيد التفاعل بين القوى الوطنية أفرادا وجماعات من خلال مناقشة بعض المواقف المشكوك فى إخلاصها أو ولائها أو إدراكها للواقع الذى نحياه .
ولكونكم أحد أنشط بؤر التفاعل فى هذا الوطن فأنا أهتم كثيرا باطلاعكم على هذا البحث الذى نشر فى كتاب وتقوم بتوزيعه وكالة الأخبار ويمكنكم زيارة المدونة المسجل عليها البحث من خلال العنوان التالى :
http://www.thawrtalekhlas.blogspot.com /
وفقنا الله وإياكم لما فيه خير البلاد والعباد .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .